الصفحة الرئيسية /  هرمونات آسيا /  هورموديان Hormodian

هورموديان Hormodian

Hormodian

 

اسم المستحضر

هورموديان Hormodian

 

الشكل الصيدلاني

مضغوطات ملبسة بالفيلم

 

الفئة العلاجية

الهرمونات (إستروجين + بروجستوجين)

 

طريق الإعطاء

الطريق الفموي

 

التركيب الكيمائي

كل مضغوطة ملبسة بالفيلم من هورموديان تحتوي على: سيبروتيرون أسيتات 2 مغ + ايتينيل استراديول 0.035 مغ

 

العبوات

عبوة تحتوي على ظرف بليستر يحتوي على 21 مضغوطة ملبسة عبوة تحتوي على 3 ظروف بليستر يحتوي كلاً منها على 21 مضغوطة ملبسة

 

الاستطبابات

- هورموديان هو مشاركة مؤلفة من بروجستوجين وإستروجين، مع تأثير مضاد للأندروجين (منشط الذكورة).
- يستخدم هورموديان في الحالات التالية:
أعراض الذكورة عند النساء التي تحتاج لعلاج هرموني
* حب الشباب: في الحالات الشديدة، إذا كانت مصحوبة بالتهاب أو عقد صغيرة (حب الشباب الحطاطي البثري، حب الشباب المصحوب بعقد وتكيس) أو عندما يكون هنالك خطر تكون ندبة، بحيث أنه في هذه الحالات قد لا يكون العلاج الموضعي ناجحاً لوحده. يجب الموازنة بين العلاج الهرموني مقابل العلاج بالمضادات الحيوية غير الموضعية.
* الحالات المعتدلة للزيادة غير الطبيعية في شعر الوجه والجسم ( التشعُّر).
* فقدان شعر فروة الرأس المرتبط بالأندروجين (منشط الذكورة) (الصلع الرجالي).

ملاحظة: بالرغم من أن هورموديان له أيضاً فاعلية في منع الحمل، فإنه لا يجب استخدامه لوحده لمنع الحمل إلا من قبل النساء اللواتي يحتجن لمعالجة من الحالات السريرية المذكورة أعلاه والمرتبطة بالأندروجين (منشط الذكورة).
تقريباً في جميع الحالات، من المتوقع أن يختفي حب الشباب نهائياً، وفي كثير من الحالات خلال بضعة أشهر. غير أنه وخاصة في الحالات الشديدة قد يكون من الضروري إطالة مدة العلاج للحصول على نتائج كاملة واضحة.
ينصح بالتوقف عن استخدام العلاج بعد اختفاء الأعراض تماماً بـ 3 – 4 دورات وعدم الإستمرار بعدها باستخدام هورموديان وحده لمنع الحمل.
إذا عادت الحالة السريرية المرتبطة بالأندروجين (منشط الذكورة) للظهور مجدداً فيمكن استخدام هورموديان مرة أخرى للعلاج.

 

الجرعة وطريقة الإستعمال

يجب البدء باستخدام هورموديان في اليوم الأول من الحيض، حاولي تناول مضغوطة واحدة يومياً إلى أن ينتهي ظرف البليستر (الـ 21 مضغوطة)، كما يجب أن تلتزمي بالموعد اليومي لتناول المستحضر طوال فترة العلاج.


خلال السبعة أيام اللاحقة والتي تكون فترة استراحة من المضغوطات، سيبدأ الحيض بعد فترة (2-4) أيام من تناول آخر مضغوطة.
يستمر تناول المضغوطات من ظرف البليستر التالي، بعد انقضاء فترة استراحة السبعة أيام بغض النظر إن كان الحيض قد توقف أولا.